فيراري تطرح سيارة جديدة محدودة الإصدار بمحرّك V12

نشرت فيراري الصور الرسمية الأولى لسيارة 812 سوبرفاست، النسخة الأحدث من سلسلة طرازاتها محدودة الإصدار في إطار الاستعدادات للكشف الأوّلي عنها والذي سيتمّ بثّه مباشرة عبر قنوات التواصل الاجتماعي التابعة لصانع السيارات الإيطالي في الخامس من مايو عند الساعة 14:30 بتوقيت وسط أوروبا الصيفي.

فيراري تطرح سيارة جديدة محدودة الإصدار بمحرّك V12

يعدّ الطراز الجديد التعبير المطلق لمفهوم فيراري لسيارة بيرلينيتا رياضية مجهّزة بمحرك أمامي، كما ويرتقي بالمزايا التي تتّسم بها سيارة 812 سوبرفاست، التي لقيت إعجاب النقاد، إلى مستوى لم يشهد له مثيل. وكانت النتيجة سيارة تجسّد وتلخّص إرث الشركة الممتدّ على أكثر من سبعين سنة على حلبات السباق العالمية، وقد تمّ بناؤها بالارتكاز على جوهر وأصالة السيارات الرياضية لتجمع بشكل مثالي ما بين الأداء والشكل والوظيفة. إنّها سيارة موجّهة لهواة جمع سيارات فيراري وذوّاقتها الأكثر شغفاً، وتضم باقة لافتة من الحلول الهندسية التي لا مساومة فيها للحرص على توفير أعلى معايير متعة القيادة التي تشتهر بها سيارات العلامة.

 

وعلى غرار سيارات فيراري كافة، تكمن الميزة الأبرز في قلب السيارة. وفي هذا الطراز تتمثّل هذه الميزة في النسخة الأحدث من محرك مارانيلو الأسطوري المؤلف من 12 أسطوانة على شكل V (V12) بزاوية 65 درجة، ويولّد هذا المحرك أعلى مستويات القوّة التي يولّدها أي محرك فيراري (830 حصاناً) عند سرعة 9,500 دورة في الدقيقة، وهذا الرقم هو أيضاً الأعلى في أي محرك باحتراق داخلي لدى فيراري. وقد شهدت السيارة باقة من الحلول التقنية التي سمحت للمحرك الأرقى بين محركات فيراري بمنح مستويات من الأداء لم نشهدها قبلاً في فئة محركات V12 مثل استخدام مواد متطورة وإعادة تصميم الكثير من مكوّنات المحرك الأساسية واعتماد آلية توقيت جديدة للصمامات ونظام عادم جديد والكثير غيرها.

 

وتترافق القوة الخالصة والجبارة التي يولّدها المحرك بأجهزة رائدة في فئتها للتحكم بديناميكيات السيارة، وذلك للحرص على أن يتمكن السائق من الاستفادة بالكامل من الأداء والحصول على أقصى درجات المتعة عند القيادة. ومن أبرز تلك الحلول نذكر اعتماد توجيه مستقل للعجلات الأربع مما يعزّز الشعور بالرشاقة والدقة عند الانعطاف ويمنح في الوقت عينه استجابة لا مثيل لها للمقود في عملية التوجيه. ومن الإنجازات الهندسية اللافتة الأخرى، لا بدّ من الإشارة إلى الجهود المبذولة لتقليص وزن السيارة الإجمالي مقارنة بوزن 812 سوبرفاست. وقد تم تحقيق ذلك بشكل خاص عبر الاستخدام المكثف لألياف الكربون في هيكل السيارة ومقصورتها. وأخيراً، يضم الطراز الجديد للمرة الأولى نسخة 7.0 من نظام ديناميكيات السيارة للتحكم بالانزلاق الجانبي.

 

ومن المظاهر الأكثر لفتاً للأنظار في الطراز الجديد هو التغيير الضخم الذي طرأ على خطوطه وذلك بفضل البحوث المعمقة في مجال الديناميكيات الهوائية. فالبتعاون الوثيق مع مركز فيراري المتخصّص بالتصميم، “فيراري ستايلينغ” Ferrari Styling Centre، اعتمد خبراء الديناميكيات الهوائية حلولاً خارجة عن المألوف على صعيد الشكل وغير معهودة في السيارات المخصصة للطرقات. وكان الهدف من إعادة تصميم الديناميكيات الهوائية للسيارة زيادة القوة الضاغطة نزولاً إلى أعلى مستوى: ومن فتحات سحب الهواء الأمامية والمشتت الخلفي وإعدادات العادم إلى تصميم الزجاج الخلفي الذي حصلت الشركة براءة اختراع له والذي بات يحتوي على مولّدات للدوّامات، يُعتبر كل تعديل تعبيراً أصيلاً عن إيمان فيراري الجوهري بأن الشكل يجب أن يتبع الوظيفة دائماً.

 

على صعيد التصميم، تتميّز السلسلة الجديدة الخاصة بشخصية قوية ومستقلة تجعلها تختلف كثيراً عن سيارة 812 سوبرفاست التي ترتكز عليها. وقد تم تحقيق ذلك عبر اختيار مواضيع تصميمية تبرز التصميم الهندسي والديناميكية اللذين تتميّز بهما 812 سوبرفاست بشكل أكبر، مما يعزّز طابعها الرياضي إلى مستويات عالية جديدة.

 

ومن الأمثلة على ذلك استبدال اللوح الزجاجي الخلفي بقطعة أحادية مصنوعة من الألمنيوم. وتحسن مولدات الدوامات التي تضمها هذه البنية كفاءة الديناميكيات الهوائية في السيارة. غير أن الحل التصميمي الذي تم اختياره والذي يندمج بالكامل مع السقف، يولّد في الوقت عينه تأثيراً أشبه بعمود فقري يبرز الشكل البنيوي للسيارة.

 

ومع الشفرة المصنوعة من ألياف الكربون التي تعبر غطاء المحرك، يغير هذا الشكل التصور الإجمالي لأحجام السيارة، فيبدو غطاء المحرك أقصر مما يُبرز عرض السيارة، وبات الطرف الخلفي يتّخذ شكلاً أقوى وأكثر انحداراً مما يعطي الانطباع بأنه أصغر حجماً وذو طابع مستعدّ دائماً للتنافس، على الرغم من أنه يتميّز بنفس الشكل الجانبي والنسب والأبعاد التي تميّز طراز 812 سوبرفاست. وقد اتّخذ الجانح الخلفي مظهرهاً أضخم، إذ أصبح أكثر ارتفاعاً كما و أنّ التعديلات التصميمية التي لجأت إليها فيراري تجعل الطرف الخلفي يبدو عريضاً جداً إلى درجة تجعله يبدو أفقياً تقريباً.

 

ويعكس تصميم المقصورة إلى حد بعيد مقصورة 812 سوبرفاست، إذ يحافظ على أشكال اللوحة الأمامي وألواح الأبواب وأحجامها، بما في ذلك شكل الرنانة المعروف. وبالإضافة إلى عناصر أخرى في المقصورة، أعيد تصميم غطاء الباب للتخفيف من الوزن، ومع إضافة نمط حرف H الجديد على اللوحة الوسطية بين المقعدين، باتت المقصورة تتميّز بلمسة رياضية وعصرية أكثر تعكس روح التسابق في السيارة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Leave a comment
scroll to top