دويتشه هوسبيتاليتي تضع نصب عينيها مهمّة إرساء معايير جديدة في قطاع الفنادق الفاخرة

كشفت دويتشه هوسبيتاليتي مؤخرًا عن جمع فنادقها الرائدة تحت علامة تجارية واحدة جديدة. فمن الآن وصاعدًا، ستجمع علامة “شتيجنبرجر أيكونز” فنادق ومنتجعات شتيجنبرجر  الفاخرة التي تتميز بطموحاتها الشغوفة ومواقعها الفريدة وأصالتها التاريخية. ومن بين الفنادق التي ستنضوي تحت علامة شتيجنبرجر  أيكونز جراند هوتيل آند سبا بطرسبرغ، شتيجنبرجر فرانكفورتر هوف، شتيجنبرجر بارك هوتيل دوسلدورف، شتيجنبرجر جراند هوتيل بيلفيدير دافوس، شتيجنبرجر ويلتشرز في بروكسل، وشتيجنبرجر جراند هوتيل هاندلشوف لايبزيغ. ويأتي جمع أبرز فنادق شتيجنبرجر تحت علامة واحدة في خطوة لتمكين علامة دويتشه هوسبيتاليتي من إرساء معايير جديدة في قطاع الفنادق الراقية. 

دويتشه هوسبيتاليتي تضع نصب عينيها مهمّة إرساء معايير جديدة في قطاع الفنادق الفاخرة

وفي هذا السياق، علّق ماركوس برنهارد، الرئيس التنفيذي لشركة دويتشه هوسبيتاليتي، قائلًا: “لكل فندق من فنادق شتيجنبرجر أيكونز قصته الخاصة والاستثنائية. فقد كتب الروائي آرثر كونان دويل بعض قصص “شرلوك هولمز” أثناء إقامته في فندق جراند هوتيل بيلفيدير الأسطوري في دافوس، وهو الفندق نفسه الذي تأسّس فيه المنتدى الاقتصادي العالمي. واليوم، يعدّ الفندق مركز الحياة العصرية في سويسرا. كذلك، فإن فرانكفورتر هوف هو الفندق الذي لعب أفراد فرقة رولينغ ستونز كرة القدم في أروقته، وهو يضمّ حاليًا القاعة التي يقابل فيها المؤلفون المشهورون الفنانين الصاعدين. أما فندق شتيجنبرجر جراند هوتيل آند سبا بطرسبرغ، فيجمع بين الحس العميق والتاريخ السياسي العالمي من جهة، وبين أجواء الاسترخاء والاستجمام في أرجاء السبا من جهة أخرى. ولدينا بارك هوتيل في دوسلدورف، وجراند هوتيل هاندلشوف في لايبزيغ، الفندقان اللذان يرويان قصصهما الخاصة، فيما يعدّ فندق شتيجنبرجر ويلتشرز محور الحياة الاجتماعية في بروكسل. وقد قرّرنا جمع هذه الفنادق تحت علامة واحدة لأن كل واحد منها يتميّز بهندسته المعمارية الفريدة وخدماته المميزة وتاريخه العريق. بعبارة أخرى، يعتبر كل فندق من هذه الفنادق بمثابة غرفة المعيشة في المدينة الكبيرة التي يقع فيها. فكلّ منها لديه جذوره المحلية وسمعته الدولية التي تستوفي كافة معايير الانضواء تحت علامة واحدة استثنائية”.

هذا وستعزز علامة شتيجنبرجر أيكونز نمو دويتشه هوسبيتاليتي وشريكتها مجموعة هوازيو في منطقة آسيا، إذ تخطط الأخيرة للانطلاق من بوابة شتيجنبرجر أيكونز إلى عالم الفنادق الفاخرة في السوق الآسيوية.

وفي هذا الصدد، تم تعيين سبيريدون سارانتوبولوس المسؤول العام عن قطاع الفنادق الفاخرة الجديد في المجموعة، والذي ستشكل علامة شتيجنبرجر  أيكونز جزءًا لا يتجزأ منه. كذلك، سيشغل سارانتوبولوس منصب نائب رئيس الفنادق الفاخرة في دويتشه هوسبيتاليتي فيما يواصل تولي مهامه في شتيجنبرجر  فرانكفورتر هوف بصفته المدير العام للفندق. وتتلخّص وظيفته الإضافية بصفته نائب رئيس الفنادق الفاخرة بالإشراف على المديرين العامين لفنادق شتيجنبرجر أيكونز. من جهته، يشرف ماركوس برنهارد، الرئيس التنفيذي لشركة دويتشه هوسبيتاليتي، مباشرةً على أعمال سبيريدون سارانتوبولوس. 

وتابع ماركوس برنهارد بالقول: “لا شكّ أن إدارة سبيريدون سارانتوبولوس لفنادق شتيجنبرجر أيكونز ستعكس الخبرة التي تتطلّع دويتشه هوسبيتاليتي إلى تجسيدها في قطاع الفنادق الفاخرة في ضوء التوسّع المتواصل الذي تشهده حاليًا. ولا بدّ لي من الإشادة بسنوات الخبرة التنفيذية التي قضاها السيّد سارانتوبولوس في الأعمال الفندقية الراقية والتي سيستفيد منها حتمًا في منصبه الجديد. كذلك، فإن دوره كمدير عام لاثنين من فنادف شتيجنبرجر أيكونز خير دليل على إلمامه بالعلامة وبقطاع الفنادق الفاخرة”.

وكان سبيريدون سارانتوبولوس قد بدأ مسيرته المهنية في دويتشه هوسبيتاليتي في العام 2008 عندما تقلّد منصب المدير العام لفندق شتيجنبرجر  فرانكفورتر هوف، ليتولى بعدها المنصب نفسه في شتيجنبرجر جراند هوتيل آند سبا بطرسبرغ في العام 2011. هذا وكان سارانتوبولوس مسؤولاً مشاركًا عن التخطيط في فندق شتيجنبرجر  جراند هوتيل في كولونيا ليترأس بعد ذلك في العام 2012 فندق شتيجنبرجر غراف زيبلين في شتوتغارت. ومنذ العام 2013، شغل سارانتوبولوس منصب مدير عام المنطقة الوسطى لعلامة فنادق ومنتجعات شتيجنبرجر . أما في العام 2017، فقد تولى زمام الأمور في فندق شتيجنبرجر  فرانكفورتر هوف إلى جانب وظيفته كمدير عام للمنطقة. وقبل انضمامه إلى دويتشه هوسبيتاليتي، عمل سارانتوبولوس كمدير عام لعدد من فنادق شركة آكور، وقد تم تعيينه مؤخرًا في شركة فنادق سوفيتل. 

واختتم سبيريدون سارانتوبولوس قائلًا: “أتطلّع بشدة إلى الارتقاء بعلامة شتيجنبرجر  أيكونز في قطاع الفنادق الفاخرة، وأنا على ثقة بأننا سنفوز بالتحدي المتمثل في إرساء معايير جديدة في القطاع. ولا شكّ أن هذه خطوة مهمة لنا في مسيرتنا لنصبح في عداد أكبر ثلاث شركات فندقية في أوروبا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Leave a comment
scroll to top